أخبار العالم

أوروبا في خطر.. وفاة أول إيطالي بفيروس كورونا

غزة / فتح اليوم 22-2-2020 / أعلنت وكالة الأنباء الإيطالية (أنسا)، الجمعة، أن مريضا في مدينة بادوا بشمال إيطاليا توفي بعد إصابته بفيروس كورونا ليصبح أول إيطالي يتوفى نتيجة هذا الفيروس.
 
 
وكانت السلطات الصحية قد أعلنت في وقت سابق عن وجود 15 حالة إصابة بفيروس كورونا في منطقة لومباردي الشمالية الغنية وحالتين في منطقة فينيتو المجاورة حيث تقع بادوا.
 
وأعلن وزير الصحة الإيطالي، روبرتو سبيرانسا، وفاة مواطن يبلغ 78 عاما كانت قد تأكدت إصابته بفيروس كورونا المستجد.
 
وأوضح الوزير أن الرجل كان يقبع في مستشفى في منطقة فينيتو في شمال البلاد منذ نحو 10 أيام لإصابته بمرض لا علاقة له بالفيروس، لتبين لاحقا التحاليل أنه مصاب بالكورونا.
 
ويأتي ذلك بعد الإعلان عن إغلاق الأماكن العامة وإلغاء الأنشطة الرياضية والتجمعات الدينية في 10 بلدات في منطقة لومبادريا الواقعة في شمال إيطاليا بعد تسجيل ارتفاع في عدد المصابين بالفيروس.
 
والحالات الجديدة في إيطاليا هي الأولى في البلاد التي جاءت عن طريق العدوى الثانوية، حيث وصل العدد الإجمالي إلى 15 يوم الجمعة.
 
وقالت السلطات الصحية إن أول من أصيب بالمرض في شمال إيطاليا كان قد التقى بشخص عاد من الصين في 21 يناير دون ظهور أي أعراض للفيروس الجديد.
ويرقد رجل إيطالي (38 عاما) في المستشفى في حالة حرجة، كما ثبتت إصابة زوجته وصديقه بالفيروس، كما أن هناك 3 مرضى في المستشفى ظهرت عليهم أعراض تشبه أعراض الأنفلونزا منذ بضعة أيام، أصيبوا أيضا بالتهابات، وأصيبت 5 ممرضات وأطباء بالفيروس.
 
وأمرت وزارة الصحة الإيطالية أي شخص اتصل بالثلاثة بأن يقبع تحت الحجر الصحي لمدة 14 يوما، وتم عزل قرابة 150 شخصا، بينهم عاملون في القطاع الصحي، لإخضاعهم لفحوص.
 
ووفقا لوزارة الصحة الإيطالية، ثبتت إصابة 3 أشخاص آخرين في لومباردي، الجمعة، وأصدر عمدة كودونا مرسوما بغلق جميع المطاعم والحانات والمدارس ومواقع التجمعات العامة مثل المراقص والصالات الرياضية.
 
ونصحت وزارة الصحة سكان المنطقة بالتزام المنازل كإجراء احترازي.

مقالات ذات صلة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *