أخبار محلية

حلس يؤكد بأن لدى شعبنا وقيادته الكثير من الخيارات ومفاتيح الحل في مواجهة قرار الضم

غزة / فتح اليوم 29-6-2020 / قال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح مفوض التعبئة والتنظيم في المحافظات الجنوبية أحمد حلس “ابو ماهر” ان إسرائيل بدأت منذ فترة إجراءات تنفيذ قرار الضم للأراضي الفلسطينية من خلال الاستيطان وجدار الضم العنصري والحواجز المنتشرة بكافة محافظات الضفة، إضافة إلى التعقيدات الإسرائيلية التي يواجهها أبناء شعبنا الفلسطيني في الضفة.
واكد “حلس” في حديث لاذاعة صوت فلسطين ان اسرائيل بدعم أمريكي تريد ان تصادر كل الأرض الفلسطينية لأنها لا تؤمن بوجود شعب فلسطين، مشدداً على أهمية تحقيق الوحدة الوطنية لمواجهة الخطة الإسرائيلية الأمريكية.
كما أكد حلس ان الشعب الفلسطيني بقيادة السيد الرئيس محمود عباس هو الذي يملك مفاتيح الحل ورفض قرار الضم، موضحا ان القرارات التي اتخذتها القيادة الفلسطينية والخطوات التي بدأها شعبنا الفلسطيني والتي ستأخذ أشكال تصاعدية كل ذلك سينهي هذا المخطط الإسرائيلي.
وفيما يتعلق بالإتفاقيات الموقعة مع الإحتلال، قال حلس “لم يبقى من هذه الاتفاقيات شيء ليلتزم بها الشعب الفلسطيني، ومن هنا جاء الانفكاك من هذه الاتفاقيات لنبدأ مرحلة جديدة”.
وحذر قائلا “اما ان تقوم دولتنا الفلسطينية على أرضنا وإما لن يكون هناك سلام ولن ينعم احد بالسلام على هذه الأرض”.
وأكد حلس بأن شعبنا لديه الكثير من الخيارات التي يمكن أن يقدم عليها وشعبنا لديه خزان وافر من الإمكانيات وعنده القدرة على التضحية من أجل الوطن، ودعا الفصائل الفلسطينية للوحدة لمجابهة تلك المخاطر.
وبيَّن حلس بأن العالم ينطلق من مصالحه و الأمة العربية لديها أوراق كثيرة تؤثر على مصالح العالم، واذا ما استخدمت ورقة المصالح يمكن أن تؤتي أكلها ويمكن ان تحقق النتائج المرجوه.
وعن استفراد الاحتلال بالضفة وتحييد غزة قال حلس، بأنه لا يمكن الاستفراد بمكان دون الأخر، لأن شعبنا الفلسطيني واحد موحد وسيتصدى لكافة المؤامرات مجتمعاً وسيكون صفاً واحداً في مواجهة الاحتلال .

مقالات ذات صلة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *